الثلاثاء، 31 مايو، 2011

رسالة تقدير!!


   أكتب كلماتي..وأنا في غاية سعادتي...في غاية فرحي...في غاية بهجتي..فعلاً أنا سعيد...وأحسّ بأنني أمتلك الحد الأقصى من السعادة...
أتعلمون لماذا؟؟؟
 بدايةً لأنني عرفت الله سبحانه وتعالى..وتعرفت على صفاته الجليلة..وأدركت أني أحبه محبةً ليس لها حدود...كيف لا أحبه؟؟...وهو ربّي وخالقي ورازقي وهو كل شيءٍ في حياتي..
ثانياً:لأنني أمتلك شخصين ...ليسا بالعاديين..بل هم ملكين...ربّوني أفضل تربية...وأرشدوني لأحسن الأخلاق والقيم...وأعطوني الأمل في هذه الحياة..فأدركت فعلاً أنهم أغلى ما في الدنيا..أنتما يا والدي ووالدتي الغاليين..
ثالثاً: أنتم يا من كنتم سنداً لي في كلّ أمر...يا من ملأتم حياتي سعادةً وأملاً وتفاؤلاً...أنتم يا من فرحتم لفرحي..وحزنتم لحزني..وكنتم بجانبي في أشدّ ظروفي..ونصحتموني ان أخطأت...اليكم أغلى تحية..ولكم اهدي كلماتي...أنتم يا أساتذتي ومشايخي وأصدقائي واخواني وأخواتي...أهديكم كلماتي التي خرجت عن صدقٍ وتقديرٍ لجهودكم...فلكم من الله الأجر والثواب..

وأخيراً...أقول لكل من اتخذ اليأس والتشاؤم منهاج حياته...أقول له..لا تيأس وعش حياتك واستمتع بها...وحول مرّها الى حلو..فإنّ العمر يمضي..والوقت يسير...فاستثمر عمرك ووقتك بالمفيد...فإن لذاتك عليك حقا..ولا تنسى فضل الله عليك..فهو الذي جعلك خليفةً في الأرض..وكرّمك فأحسن تكريمك..وقال لك مخاطباً:"فاسعوا في مناكبها"...فلا تنتظر القدر..ولا تنتظر وتظن بأن النجاح والسعادة يأتيان اليك وأنت على فراشك!!...بل قم واسعى كي تحصل على هاتين الجوهرتين..فهنّ لا يطلبان منك سوى الإصرار والسعي والعزيمة والأمل والتفاؤل والعمل...فكن سبّاقاً ومقداماً..واتكل على الله..تصل بإذنه تعالى..
                                                                          علاء مراد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق