الثلاثاء، 31 مايو 2011

كن كالساعة


     لا تتوقف واستمر في المسير..ولا تنقطع بين الحين والآخر..ولا تستسلم لقطّاع الطرق..بل قاوم وواصل مسيرك..واذا واجهتك ظروفٌ فلا تيأس..واشحن نفسك بالأمل والتفاؤل...وكن كالساعة...فإنها لا تعمل ولا تمّل..واذا ما توقفت عن العمل..فإنها تشحن نفسها(بطاريتها)..كي تواصل عملها من جديد..
                                                                   علاء مراد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق