الخميس، 2 يونيو، 2011

أسرار الطبيعة!


  اذا أردت أن تكتب أو تخرج ما بقلبك..فأنصحك بالطبيعة!!..لأن الطبيعة تلعب دوراً هامّاً وعنصراً أساسياً لتفسير وتبيان حالة الإنسان..فتضيف الى كتاباته رونقاً وابداعاً..فيستطيع أن ينتج أفكاراً عميقة تجذب القارئ حيث يبحر في عالم من الخيال.. فتولِّد هذه الأفكار متعة في تذوق الجمال..وتزيد من الإيحاء والتأثير في النفوس البشرية..
لذلك فإن الطبيعة تضيف الحيوية التامة على كتابات الإنسان..بحيث نقول انَّ التعامل مع الطبيعة يولِّد حالات الإنسان ومشاعره تجاه فكرة معينة..
فعناصر الطبيعة(البحر- الجبل- الوديان- الأنهار- الينابيع..) هي نقاط  تعبر  عن حالات نفسية أكثر من أنها موضوعات وصفية مقصودة بحدِّ ذاتها..فالمتعامل مع الطبيعة والمتغني بها، تسيطر عليه حالات من الحنين والأسى والبكاء والعاطفة...
فإذا أردت ان تكتب..فاكتب في الصباح أو في الليل..لأنهم أوقات رائعة وهادئة..حيث تزداد وتيرة المشاعر وبالتالي الكتابة..
فأنصحك بأن تجلس في مكان هادئ أو على شرفة منزلك أو على شاطئ البحر أو في طبيعةٍ خلّابة..ومعك فنجان القهوة أو الشاي حسب الرغبة..وخذ شهيقاً عميقاً..وامسك ورقة وقلم..واكتب ما يخطر ببالك..عندها ترى بأن ينابيع الإبداع قد تفجرَّت..وأنهار الأحاسيس قد جرت..
عندها سترى ذاتك من خلال كتاباتك..
                                                علاء مراد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق