الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

حياتك!!


      ما أبهى حياتك حين تصنعها أنت!
وما أجملها حين تحلّيها أنت!
وما أروعها حين تزيّنها أنت!
أنت من تتحكم بمسار حياتك، ووجهة سفينتها.
فحين تتعرف عن ماهية الحياة وتعيش في مغامراتها وتتعلم من تجاربها، عندها تصبح قادراً على قيادتها نحو الأفضل!
فأنت قائد حياتك، وأنت راعيها.
فاهتم بشؤونها وخطط لها وتعلّم منها واجتهد في استثمارها حتى تكون حياتك أفضل وأجمل.
                                                لـ علاء مراد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق