الثلاثاء، 31 يناير، 2012

عاشق الشام!


الشام..وما أدراك ما الشام؟!
عزٌّ تسطِّره في كل آن!
أيتها الشام!
كم أبكتني أنّات جرحك
وكم آلمتني صيحات أطفالك
وكم جرحني نزف دمائك
وكم أبهرتني عظمة صبرك!
منكِ تعلمنا دروس التضحية
ومنكِ حفظنا أنشودة الحرية
ومن نسائك تعلمنا الصبر على البلِيّة
ومن رجالك همةً وعزيمةً قويّة
يا شام!
يا أرض العلم والعلماء
ويا واحة الحب والكلمات
عشقت هواكِ
وتعطشت إلى لقياكِ
وبجامع الأمويِّ خلّدت ذكراكِ
يا شام!
أنت رفعةٌ لكلّ إنسان
فكوني صبورةً على البلاء
يأتيكِ الفرج بعد العناء
***
ناديتِ بالحريّة
فواجهوكِ بالمدفعية
وبزخّات الرصاص القوية
فقدّمتِ أجمل هديّة
شهداءاً عند ربّ البرية
كم أنت في قلوبنا علِيّة
جرحكِ اعتلى قلبي
فسكب الوريد دموعاً نديّة
اصبري يا أرض الأحرار!
اصبري فغداً ستكوني
 صرحاً مدرّجاً بالعزة الأبية
فاقبلي فؤادي المكلوم
فغداً ستزول الهموم
ويحقق شعبك الأبيّ
الحرية تلو الحرية
لـ علاء مراد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق