الأربعاء، 22 فبراير، 2012

الظاهر أم الباطن؟



وددت لو أسطِّر كلمات كي أضمد الجرح الذي ما زال ينزّ نزّاً يحتمل الإنفجار في أي وقت، لكنّي دائماً أقول هو الواقع وهي الحياة، وما بعد الجرح إلا خير وطمأنينة وضياء.

عندما تنظر بعينيك إلى شيءٍ ما، فإن أول ما يلفت نظرك ظاهر هذا الشيء الذي يعطيك لمحة قصيرة عنه، لكن انتبه!! ما زال هناك كنز ثمين في صندوق سريّ للغاية، هو كينونة هذا الشيء وباطنه الذي يحمل الكثير الكثير من السمات والصفات الأساسية التي تغيب عن أعين الناظرين له.
وهذا ما حدث لي بالفعل، عرفته إنساناً طيب الوجه، حسن الهيئة، سحر المنظر، بسمته لا تفارق شفاه، كان لي بمثابة الأخ والصديق والقريب، فأظهرت له كل إخلاص وطيبة قلب، لكني تفاجئت عندما شاهدته في قناع جديد غير القناع الذي اعتاد عليه، تساءلت هل هو حقيقياً أم تصنع واختفاء وراء الحقيقة؟!، نظر لي بعين الحقد والكراهية فأُصيب قلبي بسهام نظراته، فأيقنت أن ملامحه قد تبدلت، وأساليبه قد تغيرت، فاستأذنت وخرجت وأنا في حالة من الضياع والتشرذم الفكري، يراودني دائما ذلك الموقف الذي لطالما عبّرت عنه بـ: لماذا؟؟!

حينها استنتجت بأن المظاهر والأشكال تعبّر عن شخصية الإنسان بنسبة ضئيلة جداً، والأقل من ذلك نسبة من يتوافق ظاهره مع باطنه، فتكوين الصداقات تتطلب بحث عميق، وجلسات متتالية كي تتعرف ولو بشكل جزئي عن ماهية هذا الشخص؟ وكيف تتعامل معه؟

لا يغرنّك الشكل والظاهر، وابحث دائماً عمّا يدور في الباطن، ولتكن صلتك بالناس عبر القلوب، وابتعد قدر الإمكان عن الإتصال بالعيون، فكم من شخصٍ حسن الهيئة، رائع الجمال، لكن قلبه كالحديد الذي أكله الصدأ، وكم من شخصٍ قبيح الوجه، سيء الحال، لكن قلبه أطيب من الرحيق، فمن ستختار؟؟!
                                            
                                                                                                لـ علاء مراد 

هناك تعليقان (2):

  1. محمد عبدالحكيم22 فبراير، 2012 5:04 م

    فعلا صحيح فالجوهر أهم من المظهر ، ولن يدرك ذك الا ذوي الالباب.

    ردحذف
  2. أصبحنا في زمن يرتدي فيه الناس العديد من الأقنعة كل قناع حسب ما يتوافق مهع مصلحته وأهوائه.... ومن الصعب اكتشاف ماهية الشخص إلا إن كنت حذقا تفهم ما بين السطور.. ولكي تكتشف إنسان بحق فعليك إما أن تتعامل معه بالدينار والدرهم، أو أن تصاحبه في سفر كما قال الفاروق عمر بن الخطاب تلك مواضع تكشف معادن الناس وإلا فعليك بالتنبه والحذر. عسى أن يكون درسا تعلمته أخ علاء فعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم :)

    ردحذف