الخميس، 1 مارس، 2012

حوِّل حياتك إلى جنّة


الحياة ليست بجنة أنزلت على الأرض، بل الحياة مجموعة من التحديات والظروف التي تحيط بالإنسان من كل حدب وصوب، لكن الإنسان باستطاعته أن يحول حياته إلى جنة بإرادته الصلبة وقراره الحر.

كل منا لديه ظروفه ومشاكله وهمومه، لكن من الخطأ أن يستسلم الإنسان وينطوي في زاوية بيته يبكي ويتألم طوال الوقت، فإن أُغلق باب فهناك باب آخر، والتفكير بالهموم والظروف مرض قاتل يودي بصاحبه الى الهلاك، لذلك لا بدّ من إحكام السيطرة على ظروف حياتك، وامتلاكها لا الإستسلام لها.

فالذكي من يسيطر على مجريات أموره، ويصبر على ظروفه، ويبتسم دائماً في أمرّ الأوقات، فالبسمة في وقت الشدة دواء للحزن.

لذلك لا تحزن، ولا ترتبك، واصبر، وانظر الى الحياة بعين الأمل، واعلم بأنك إذا كنت مع الله، سيكون الله معك.
حياتك لا تستدعي أن نبكي من أجلها، بل الحياة عمل وجهد وتعب، حول حياتك الى جنة، فأنت من تملكها.
فالقرار بيدك، وعليك الإختيار.
                                                                               لـ علاء مراد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق